أول ضربة جولف تعبر القارات في التاريخ

 

 
وكان اللاعب تايغر وودز أفضل لاعب جولف بالعالم أنذاك . .  قد وصل إسطنبول  للمشاركة في افتتاح بطولة الجولف في أنطاليا
وعقب خروجه من المطار وقبل وصوله مضيق البوسفور توقف تايغر عند أول الجسر
من الناحية الآسيوية وضرب ضربة قوية بكرة الجولف أوصلها إلى الطرف الأوروبي
في دلالة على قوة وأهمية بطولة الجولف التي أقيمت في أنطاليا فى ذلك الوقت.
 
وقد أدى توقف الحركة المرورية فوق جسر المضيق لتنفيذ ضربة وودز إلى شلل في المدينة لبعض الوقت
ثم ما لبثت أن عادت إلى طبيعتها بعد الضربة وفتح الجسر أمام حركة السيارات.