12 منتخب تركوا بصمة في تاريخ كأس العالم

هناك منتخبات دخلت التاريخ الرياضي ليس بتتويجها بالبطولات بل لأحداث مختلفة جعلت أسمائها تذكر في تاريخ المونديال

تقترب بطولة كأس العالم رقم 20 من البدأ بعد شهور، ودائماً تُذكر منتخبات البرازيل وإيطاليا كأفضل المنتخبات في تاريخ المونديال لإنهم الأكثر تتويجاً، البرازيل 5 مرات وإيطاليا 4 مرات.

أما منتخب أوروغواي فهو دائماً يذكر كأول منتخب يستضيف البطولة ويفوز بها، ولكن هناك بلدان أخرى لديها بصمة في تاريخ المونديال بصمة سلبية أو إيجابية كانت ولكنها تبقى بصمة.. هي منتخبات خطفت ضوء العدسات في بعض اللحظات بأهداف في مرماها بمشاكل سبقت وصولها أو بانسحابات وضعتهم في المونديال..

1- منتخب الولايات المتحدة الأمريكية (1930)

استضافت أوروغواي 1930منتخب الولايات المتحدة الأمريكية في شهر تموز/يوليو من عام 1930 وذلك بعد أقل من عام فقط على الكساد العظيم، وهي الأزمة المالية الطاحنة التي ضربت أسواق البورصة في الولايات المتحدة الأمريكية وأدت إلى تراجع في إقتصاد البلاد، وكان المنتخب محط الأنظار لما تعانيه البلاد من أزمة اقتصادية، وحصد أولاد العم سام وقتها على المركز الثالث، بعد ذلك تاهلوا لبطولة عام 1934 بإيطاليا وانسحبوا من بطولة 1938 التي أقيمت بفرنسا، وشاركوا في مونديال البرازيل عام 1950 وفشلوا في التأهل للمونديال لمدة 40 عاماً حتى عادوا مرة أخرى عام 1990، ومنذ ذلك الحين ينجح المنتخب الأمريكي في التأهل للمونديال.

 

 

2- مصر (1934)

منتخب مصر هو أول منتخب أفريقي يلعب في كأس العالم وكان ذلك في نسخته الثانية في إيطاليا عام 1934، وقع منتخب مصر في مواجهة شقيقه الفلسطيني الذي كان تحت الاحتلال البريطاني وقتها ومنتخب تركيا في مجموعة واحدة بالتصفيات، المنتخب التركي أعلن انسحابه من التصفيات لتقتصر المنافسة على منتخب مصر وفلسطين، لقاء الذهاب في مصر انتهى بفوز الفراعنة بنتيجة 7-1 أما لقاء الإياب في القدس فانتهى بفوزمصر 4-1، منتخب مصر خرج من الدور الأول للمونديال بعد هزيمته من منتخب المجر وقتها بنتيجة 4-2.

3- جزر الهند الشرقية الهولندية (1938)

شارك منتخب إندونسيا في هذا المونديال تحت مُسمى "جزر الهند الشرقية الهولندية"، حيث أن هولندا حكمت البلاد حتى الحرب العالمية الثانية، مغامرة المنتخب الإندونيسي لم يُكتب لها الاستمرار حيث تعرض لهزيمة كبيرة من منتخب المجر في الدور الأول بنتيجة 6-0 ومن بعدها لم يرى المونديال حتى مع تغيير اسم الدولة واستقلالها.

 

4 - كوبا (1938)

في نفس المونديال الذي أقيم في فرنسا شهد مشاركة منتخب كوبا، الزعيم التاريخي للبلاد فيديل كاسترو كان وقتها يبلغ من العمر 12 عاماً، لذلك بإمكانه أن يتذكر مشاركة منتخب بلاده في المونديال، واجهت كوبا منتخب رومانيا في مدينة تولوز وتعادلوا بنتيجة 3-3 قبل أن تعاد المباراة بعدها بـ3 أيام ليفوز منتخب كوبا بنتيجة 2-1 ويتأهل للدور الثاني لملاقاة منتخب السويد الذي أقصى كوبا بثمانية نظيفة.

5- إسرائيل (1970)

هو كأس العالم الوحيد الذي شهد مشاركة المنتخب الإسرائيلي، وقع منتخب إسرائيل بالمجموعة الثانية بجوار منتخب أوروغواي وإيطاليا والسويد، منتخب إسرائيل خسر أول مباراة من أوروغواي بنيجة 2-0 وتعادل مع السويد بنتيجة 1-1 وتعادل أيضاً مع إيطاليا ولكن سلبياً، ليتذيل المنتخب الإسرائيلي مجموعته بنقتطين فقط ويودع مونديال المكسيك.

6- هايتي (1974)

شارك منتخب هايتي القادم من أمريكا الشمالية في المونديال عام 1974 في ألمانيا ووقع في مجموعة تضم منتخب إيطاليا والأرجنتين وبولندا، صنع منتخب هايتي التاريخ حيث استقبلت شباكه في 3 مباريات 14 هدفاً وسجل هدفين فقط، ليكون حصالة المجموعة بعد هزيمته في أول مباراة أمام إيطاليا بنتيجة 3-1 ثم انهياره أمام مننتخب بولندا بسباعية نظيفة، ثم هزيمته من الأرجنتين بنتيجة 4-1.

7- زائير (1974)

منتخب زائير "الكونغو الديمقراطية" حالياً تفوق على منتخب هايتي في نفس المونديال، حيث تذيل ترتيب المجموعة الثانية بـ3 هزائم، استقبلت شباكه 14 هدفا ولم يحرز أي هدف، هزيمته أمام منتخب يوغوسلافيا بنتيجة 9-0 شهدت 7 أهداف من لاعبين مختلفين، هزم قبلها من أسكتلندا بنتيجة 2-0 وآخر مبارياته كانت أمام البرازيل وخسر بثلاثية نظيفة.

8- كندا (1986)

ظهر منتخب كندا للمرة الأولى في كأس العالم 1986 بالمكسيك ووقع في مجموعة واحدة بجوار منتخب الإتحاد السوفييتي والمجر، خسر منتخب كندا 3 مباريات، تلقى المنتخب 5 أهداف في مجموع مبارياته، خسر أول مباراة أمام فرنسا بنتيجة 1-0، والمباراة الأخرى أمام المجر بنتيجة 2-0 ونفس النتيجة أمام الإتحاد السوفييتي، ظهور لأول مرة لمنتخب وكان غريبا على كندا التي تعد كرة القدم آخر اهتمامات شعبها أن تشارك في المونديال والكل انتظر أن تكون حصالة المنتخبات ومهد الإعلام لذلك إلا أن مشاركتها لم تكن سيئة لهذه الدرجة..

9- الإمارات العربية المتحدة (1990)

منتخب الإمارات شارك المرة الأولى في مونديال إيطاليا عام 1990، وتسلح بواحد من أعظم المدربين في العالم كارلوس ألبيرتو بيريرا الذي حصل على لقب بطولة العالم في البطولة التي تلتها مباشرة مع البرازيل، وهي المرة الوحيدة حتى الأن وكان محط الأنظار نظرا لصغر تعداد سكان الدولة في ذلك الحين، وتعرض لـ3 هزائم من منتخبات كولومبيا ومنتخب ألمانيا الغربية ويوغوسلافيا، تلقت شباكه 11 هدف وأحرزوا هدفين في مجموع مشاركتهم بالبطولة، أول مباراة كانت أمام منتخب كولومبيا خسرها بنتيجة 2-0 والثانية كانت أمام ألمانيا الغربية خسرها بنتيجة 5-1 أمام المنتخب الذي توج بالبطولة في النهاية، ومباراتهم الأخيرة كانت أمام منتخب يوغوسلافيا وتعرض فيها للهزيمة بنتيجة 4-1.

10- جامايكا (1998)

منتخب قادم من أمريكا الجنوبية، لم يكن يشتهر سوى بمطرب البوب الشهير "بوب مارلي"، منتخب جامايكا هو أصغر دولة تفوز بمباراة في كأس العالم في مونديال فرنسا، وقع منتخب جامايكا في مجموعة تضم منتخبات الأرجنتين وكرواتيا واليابان، وودع البطولة من الدور الأول بعد أن حل ثالثاً في مجموعته، تعرض للهزيمة أمام كرواتيا بنتيجة 3-1 ثم الأرجنتين بنتيجة 5-0 والفوز الوحيد الذي حققه كان أمام منتخب اليابان بنتيجة 2-1.

11- توغو (2006)

تأهل منتخب توغو للمونديال للمرة الأولى في تاريخه في ألمانيا عام 2006، خسر رفاق أديبايور 3 مباريات أمام منتخبات كوريا الجنوبية بنتيجة 2-1 وسويسرا بنتيجة 2-0 وفرنسا أيضاً بنفس النتيجة وتذيل مجموعته، منتخب توغو خاض كأس العالم تحت قيادة المدرب أوتوفيستير الألماني، الذي تولى تدريب المنتخب قبل 4 شهور فقط من كأس العالم، وصاحب منتخب توغو العديد من الأزمات قبل المونديال وضعته تحت مجهر الصحافة، كما أن تألق الفرق الأفريقية في 1998 و2002 جعل توغو ينتظر منها الكثير.. ولكن في النهاية خرجت بأول هدف في تاريخها مع المونديال في مرمى كوريا.

12- ترينداد وتوباغو (2006)

شارك رفاق نجم مانشستر يونايتد السابق دوايت يورك في المونديال للمرة الأولى في التاريخ في عام 2006، تعادل في أول مباراة له أمام منتخب السويد سلبياً، وخسر من منتخب إنجلترا بنتيجة صفر-2 ومن باراغواي بنفس النتيجة وتذيل مجموعته ولم يحرز أي هدف في أول مشاركة له رغم كل الأضواء التي صاحبت يورك وليو بنهاكر المدير الفني للفريق.